مقال

0 0
07.07.15

مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت: هيئة علمية و دار نشر

مبتدأ و خبر

إلى صفحة الكتاب: السيطرة على الغذاء، السيطرة على الشعب، فلسطين الخداع ١٩١٥-١٩٢٣، التقارب بين حماس و إيران، الرواية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬الكاملة‭ ‬للمفاوضات‭ - ‬من‭ ‬أوسلو‭ ‬الى‭ ‬أنابوليس، القضية الفلسطينية وحل الدولة - الدولتين،

* ما هي مؤسسة الدراسات الفلسطينية؟*

مؤسسة الدراسات الفلسطينية هي أول هيئة عربية علمية مستقلة خاصة أنشئت للعناية حصراً بالقضية الفلسطينية والصراع العربي - الصهيوني. وقد تأسست عام 1963 كهيئة تقصد المنفعة العامة لا الربح التجاري، وتهدف الى دراسة القضية الفلسطينية والصراع العربي - الصهيوني ومتابعة تطوراتهما، وإطلاع الرأي العام العربي والدولي على حقائق تلك القضية وأبعاد هذا الصراع. وتسعى المؤسسة الى اظهار الحق العربي في فلسطين وإبراز دعائمه التاريخية والقانونية والسياسية والقومية. وتتوسل إلى غايتها هذه سبل التوثيق المدقق والبحث الموضوعي الملتزم والنشر المتقن المسؤول. وهي غير مرتبطة بأي تنظيم حكومي أو حزبي ولا تقوم بأي نشاط سياسي، ويشرف على المؤسسة أمناء يعملون على أساس التطوع.
 
*تاريخ المؤسسة*

أنشئت المؤسسة رسمياً في بيروت بتاريخ 12/12/1963 كجمعية لبنانية بموجب "علم وخبر" صادر عن السلطات اللبنانية وبطلب من مؤسسي المؤسسة. وكان التشاور في تأسيسها قد بدأ في مطلع سنة 1961 بين ثلاثة من رجال الفكر المقيمين في بيروت وهم: الدكتور قسطنطين زريق (توفي سنة 2000)، والأستاذ وليد الخالدي، والأستاذ برهان الدجاني (توفي سنة 2000)، واتسع نطاق التشاور بشأن تأسيس المؤسسة في العامين التاليين ليشمل على التوالي كلاً من: الدكتور نبيه فارس (توفي سنة 1967)، والشيخ سعيد حماده (توفي سنة 1991)، والدكتور إدمون ربّاط (توفي سنة 1991)، والدكتورة نجلا أبو عز الدين (توفيت سنة 2008)، والدكتور فؤاد صروف (توفي سنة 1985)، والشيخ موريس الجميّل (توفي سنة 1970)، والسيدة وداد قرطاس (توفيت سنة 1979)، والرئيس (لاحقاً) شارل حلو (توفي سنة 2001). وانضم هؤلاء جميعاً إلى هيئة إدارة المؤسسة التي تشكلت بعد الحصول على "العلم والخبر" من السلطات اللبنانية.
 
*إدارة و عمل*

ويشرف على إدارة المؤسسة مجلس أمناء يتألف اليوم (سنة 2015) من 49 شخصية من معظم الأقطار العربية. ويتولى المجلس مسؤولية رسم السياسة العامة للمؤسسة وتخطيط برامجها الدراسية والنشرية استناداً إلى استراتيجيا بحثية يضع أولوياتها في اجتماعاته السنوية. ويُعنى المجلس بتأمين موارد المؤسسة ومراقبة إنفاقها والمصادقة على موازنتها، وبصورة عامة الإشراف على جميع أعمالها ونشاطاتها. وينتخب المجلس لجنة تنفيذية من أعضائه تتولى الإشراف على أعمال المؤسسة في الفترات التي تفصل بين اجتماعات المجلس.
 
تتألف موارد المؤسسة من ريع وقفيتها، ومن ايرادات جميع منشوراتها، ومما تتلقاه من تبرعات ومعونات مالية غير مشروطة من مصادر عربية (حكومات، ومؤسسات خاصة، وأفراد)، ومن اكتتابات أفراد ومؤسسات خاصة، ومن مساهمات جامعات ومعاهد في مشاريع نشر مشتركة.
 
وتضم المؤسسة دوائر وأقساماً للبحث والتوثيق والترجمة والتحرير والنشر، وأخرى إدارية للتوزيع والمحاسبة والخدمات الداخلية. وتعتبر مكتبتها أكبر مكتبة متخصصة بالقضية الفلسطينية والصراع العربي - الصهيوني، وبالشؤون اليهودية والصهيونية في الوطن العربي، ومن أهم المكتبات في العالم في هذا المجال.
 
يقع مقر المؤسسة ومكتبتها الرئيسية في بيروت، ولها مكاتب في كل من واشنطن والقدس الشرقية (مؤقتاً رام الله) وممثلون في لندن وباريس ونيقوسيا. ويتراوح عدد العاملين فيها بين 60 و80 شخصاً.