مغني المطر

زكريا محمد

نبذة

كان الجحش الصغير يعتقد أن صوته قبيح جداً، ولذلك لم يكن يغني بالرغم من أن جميع من حوله كانوا يفعلون، بمن فيهم العصافير والديوك والخيول وجميع الحيوانات الأخرى. لكنه في أحد الأيام كسر الصمت والخجل وغنى. عندئذ تفاجأ الجميع وتساءلوا: هل سيغني عن التعب والصبر والحوافر القوية؟ إلا أنه غنى عن المطر. عندها فقط نزل المطر وفرح الجميع وغنوا ورقصوا مع حبات البرد الكبيرة.

لقطات

جوائز

بصر و سمع